عالمية

إسرائيل التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية

 

نتانياهو

 

 

 

 

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس بيانا جاء فيه أن الحكومة قررت “عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية” بشأن جرائم حرب قد تكون ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وتعتبر الدولة العبرية أن المحكمة ومقرها لاهاي “لا صلاحية لها لفتح تحقيق” بحقها.

أعلنت إسرائيل رسميا أنها لن تتعاون مع تحقيق تجريه المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب قد تكون ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قد أعلنت في الثالث من آذار/مارس أنها فتحت تحقيقا في “جرائم حرب” في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل، علما أن الدولة العبرية ليست عضوا في المحكمة.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بياناً جاء فيه أن الحكومة قررت “عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية”، مشيرا إلى أن تل أبيب ستوجه رسالة إلى المحكمة “ترفض فيها تماما مزاعم ارتكاب إسرائيل جرائم حرب”. وستشدد الرسالة على موقف “لا لبس فيه” تعتبر بموجبه الدولة العبرية أن المحكمة ومقرها لاهاي “لا صلاحية لها لفتح تحقيق” بحق إسرائيل. واعتبر نتانياهو  سابقاً أن قرار المحكمة الجنائية الدولية فتح التحقيق “يعكس جوهر معاداة السامية بحد ذاته”، معتبرا أن إسرائيل “تتعرض لهجوم”.

وسبق أن أعلنت فاتو بنسودا أن تحقيق المحكمة الجنائية الدولية سيشمل الأوضاع في قطاع غزة المحاصر وفي الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل كما القدس الشرقية وذلك اعتبارا من العام 2014. وسيركز التحقيق على حرب غزة (عام 2014)، وسينظر في مقتل متظاهرين فلسطينيين اعتبارا من العام 2018.

فرانس24/ أ ف ب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى