إقتصاد

ارتفاع النفط

صعدت أسعار النفط اليوم الجمعة إلى أعلى مستوياتها منذ أكتوبر تشرين الأول 2018، مما جعل الخامين القياسيين كليهما يسجلان مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي بدعم توقعات بأن يتفوق نمو الطلب على الإمدادات وأن منتجي أوبك+ سيتوخون الحذر في إعادة المزيد من الإنتاج إلى السوق اعتبارا من أغسطس آب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 62 سنتا أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 76.18 دولار للبرميل عند التسوية. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 75 سنتا أو واحد بالمئة إلى 74.05 دولار للبرميل. وهذه أعلى مستويات إغلاق للخامين القياسيين منذ أكتوبر تشرين الأول 2018 وتجعلهما مرتفعين بأكثر من ثلاثة بالمئة على أساس أسبوعي.

قال إدوارد مويا كبير محللي الأسواق في أواندا “ارتفعت أسعار الخام مع تحسن توقعات الطلب والتوقعات بأن تظل السوق في حالة شح، إذ من المرجح أن تطبق أوبك+ زيادة ضئيلة فحسب للإنتاج في الاجتماع الوزاري في الأول من يوليو.

الأنظار مسلطة على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، المقرر أن يجتمعوا في أول يوليو تموز لبحث تخفيف أكبر لتخفيضات إنتاجهم اعتبارا من أغسطس. وعلى صعيد الطلب، يقول محللون إن العوامل الرئيسية التي سيكون على أوبك+ أخذها في الاعتبار هي النمو القوي في الولايات المتحدة وأوروبا والصين بدعم طرح اللقاحات واستئناف أنشطة اقتصادية، مضيفين أن هذا قد يواجهه ارتفاع وتيرة الإصابات بكوفيد-19 وموجات انتشار في أماكن أخرى.

في غضون ذلك، أفادت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز بأن عدد الحفارات النفطية الأمريكية، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، انخفض واحدا إلى 372 هذا الأسبوع. وعلى الرغم من هذا الانخفاض الطفيف، ارتفع عدد الحفارات 13 في يونيو، وهي الزيادة الشهرية العاشرة لها، ونما 48 في الربع الثاني من العام، وهو ثالث ارتفاع فصلي على التوالي.

رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى