إقتصادتقارير

الامين العام للزكاة يحرز اهداف ذهبية بعد استلامه مهام الديوان

د. معاوية عبيد
منذ اعلان تسلمه مقاليد الأمور بديوان الزكاة لم يهدأ له بال و رغم ظروف الحرب ووعورت الطرق لبي النداء احمد إبراهيم عبدالله الأمين العام المكلف الجديد،لبي النداء وهو يقرأ في نفسه :( إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) [الأحزاب:٧٢] ، يعلم أنها أمانة وهو مسؤل عنها يوم القيامة لذلك ركب الصعاب ووقف عند أول محطاته ولاية كسلا حيث التقي بالامين السابق ابراهيم موسي عيسي و تسلم منه مقاليد الأمور بديوان الزكاة ومن ولاية كسلا الي ولاية البحر الأحمر و هنالك التقي برئيس المجلس الأعلي لامناء الزكاة وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت، حيث اكمل مراسم التسليم و التسلم من سابقه، استلم راية جهاد الزكاة من اجل توفير لقمة العيش الكريم لاصناف الزكاة الثمانية ، ولانه ابن الزكاة وعمل بكل ادارات الديوان و يحفظ ملفاته ، و يعرف جيداً تصويب الأهداف داخل شباكه باحترافية ، لذلك استطاع أحمد ( ومن قولت تيت) أحراز هاتريك جعل الديوان من المتصدرين للعمل الاجتماعي في وزارة التنمية الاجتماعية مع انطلاقة العمل الاجتماعي في مطلع العام الجديد، حيث التقي بوزير التنمية احمد ادم بخيت ووالي ولاية البحر الأحمر المكلف اللواء ركن م مصطفى محمد نور محمود ، برافقه مدبر عام المصارف و مدير عام الدعوة و الإعلام بالانابة و تناول اللقاء قضايا المحتاجين للزكاة وكيفية التنسيق و الترتيب بين المؤسسات ذات الصلة بالولاية في تقديم افضل الخدمات للفقراء و المحتاجين و تسيير عمل هذه المؤسسات وفق ضوابط ولوائح العمل والسياسات العامة للدولة ، واستعراض اللقاء المعوقات التي تواجه سير عمل ديوان الزكاة ووعد الوالي بتذليل كافة المعوقات، ولما كان العلاج هماُ يؤرق مضاجع المرضي و الاصحاء و توقف بطاقة التأمين الصحي في ظل ظروف الحرب كانت المحطة الثانية للأمين العام المكلف اللقاء بمدير عام الصندوق القومي للتأمين الصحي د. فاروق نور الدائم حيث توصل الجانبين لاتفاق قضي أن تقوم الشراكه بين المؤسستين مبنيه على شفافية التعامل و واقعية الأرقام
كما تم التأكيد على إعفاء متاخرات الأعوام ( ٢٠ / ٢٠٢١م )
و تكوين لجنه عليا لوضع منهجيه مراجعه عدد الاسر والمتاخرات الخاصه بالعام (٢٠٢٣م ) بالولايه التي ما زالت الخدمة التأمينية مستمرة بها توطئة لسدادها، وتكوين لجنه اخرى تنفيذية بالولايات لمواكبه المتغيرات والمستجدات و أن يكون سداد العام ( ٢٠٢٤م ) أول بأول وفقاُ لاعداد البطاقات المتفق عليها ، و تكوين اليه اعلاميه مشتركه بين المؤسستين لتوحيد الرسالة الإعلامية التي تخدم أهداف المؤسستين
ولاية البحر الأحمر التي استضافت الأمين العام لم تكن بعيدة من اهتماماته لطبيعة الولاية وفقر موارده لذلك كانت محطته الثالث لقائه مع أمين الزكاة ولاية البحر الأحمر عبد القادر حسن شيبة و العاملين بالديوان حيث تطرق اللقاء الي أهم قضايا مجتمع الولاية و هي توفير الغذاء و الدواء بالاضافة لما قدمته الولاية المحتاجين و الوافدين باعتبار الولاية من الولايات الآمنة ومعبر لبعض الدول التي قصدها السودانين ، و أمن الأمين العام علي توفير الغذاء للمحتاجين و الدواء للمرضي خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة
محطات الأمين العام بديوان الزكاة أحمد إبراهيم عبد الله التي توقف فيها عند تسلمه زمام امر الزكاة كانت من المحطات المهمة التي ناقشت اهم القضايا و أثلجت صدور القائمين علي أمر الزكاة ، و كانت سحابة خريف شتوي لأهل ولاية البحر الأحمر و كل فقراء بلادي بولايات السودان المختلفة في ظل ظروف تظللها سماء الحاجة و العوز والفاقة و الحروب القائمبن علي امر الزكاة الوزير والوالي ثمنوا الدور العظيم الذي تقوم به الزكاة مشيدين بالعاملين عليها و جهادهم في التحصيل و الصرف خاصة في ظل هذه الضائقة التي تمر بها البلاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى