الأخبار

السودان يتمسك بالاتفاق قبل ملء النهضة

جدد السودان تمسكه بالتوصل لاتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي قبل شهر يونيو المقبل.

وحملت وزيرة الخارجية مريم الصادق، اليوم الإثنين، موقف بلادها إلى العاصمة كينشاسا حيث التقت الرئيس فيليكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وقال بيان للخارجية السودانية حصلت “العين الإخبارية” على نسخة منه أن الوزيرة نقلت خلال اللقاء رسالة شفهية من رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك وتحيات رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وأشارت الوزيرة إلى أن السودان يعطي موضوع الملء الثاني لسد النهضة أقصى درجات الاهتمام باعتبارها قضية أمن قومي تهدد حياة السودانيين على ضفاف النيل الأزرق.

وشددت على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني شامل وملزم بين الدول الثلاث (دولتا المصب مصر والسودان ودولة المنبع إثيوبيا) بشأن قواعد ملء وتشغيل السد قبل يونيو المقبل.

وقال البيان السوداني إن الرئيس تشيسيكيدي أعرب عن تفهمه لموقف السودان، ومطالبه الواضحة، مؤكدا أنه سيبذل كل جهده في سبيل إيجاد حل للازمة بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.

وتعتزم إثيوبيا المضي قدما في ملء السد خلال موسم الأمطار المقبل معزل عن التوصل لاتفاق حول آلية تشغيل السد بحسب تأكيدات لمسؤوليها.

ويرفض السودان الخطوة ويطالب بمفاوضات برعاية الأمم المتحدة وواشنطن الاتحادين الأفريقي والأوروبي، وتدعم مصر هذا المطلب.

ووصلت المفاوضات المتواصلة منذ عقد لطريق مسدود الشهر الماضي وهي متوقفة منذ ذلك الحين فيما تتآكل فرص التفاهم مع اقتراب موسم الأمطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى