حوارات

(رسال نيوز) تحاور خبيرة التربية وتطوير المهارات أ. أميرة هشام الشرقاوي

دمج الأطفال المختلفين في المدارس العامة لا تحقق نتائج جيدة

حوار : نبيل صالح
قصص وروايات تسرد عن العديد من المواقف الإنسانية المحزنة للأطفال المختلفين أو ذوي الاحتياجات الخاصة من حالة العزل الأسرى الذي يعانوا منها، وتعتبر هذه القضية واحدة من القضايا التي تؤرق خبراء التربية وتطوير المهارات خصوصا في مجتمعاتنا الشرقية، في كيفية بناء مجتمع يتعامل مع هذه الشريحة في تطوير مهاراتهم والاعتناء بهم ومكافحة ظاهرة التنمر عنهم والعزلة التي يعانون منها بسبب اعتقادات مجتمعية ، الأستاذة أميرة هشام الشرقاوي خبيرة التربية وتطوير المهارات تحدثت عن جوانب مهمة في كيفية التعامل مع شريحة الأطفال المختلفين وتأهيل اسرهم على ذلك في هذا الحوار.

* حدثينا عن الأطفال التوحديين أو ذوي الإعاقات؟
_ اولا قبل الحديث عن هذه القضية يجب أن اصحح وصف هؤلاء بذوي الإعاقات ونطلق عليهم الأطفال المختلفين.
* حسنا… حدثينا عنهم؟
_ نحن نصنف هذه الشريحة لثلاثة وهي الإعاقات الخفيفة ومعتدلة وشديدة عن طريق اختبار الذكاء أو ما يسمى بمقياس ستانفورد بينيه للذكاء هو اختبار ذكاء يتم تطبيقة بشكل فردي تم اقتباسة من مقياس بينيه-سيمون الأصلي بواسطة لويس تيرمان ، عالم النفس في جامعة ستانفورد.
Stanford-binet test
ومن كان مستوى ذكاءه 70% فهذه حالة خفيفة اما أقل من 25% فهذه إعاقة حادة وبموجب هذا التصنيف يتم وضع استراتيجية للتعامل معهم.
* ما هي الأسباب التي تؤدي الي الإصابة بهذه الإعاقات؟
_ الأسباب عديدة ومن بينها صدمات ما قبل الولادة _ والكحول _ والتعرض للأشعاعات الضارة _ التعرض للتلوث من مخلفات المصانع من الادخنة والكربون والزئبق كل هذه الأشياء وأخرى يتسبب في ولادة طفل يعاني من متلازمة داون.
* متى يتم اكتشاف هذه الإعاقة.
_ من الأسبوع الأول من الولادة حتى 18 شهر من ولادته.
* كيف يتم اكتشافها!؟
طبعا من السهولة اكتشاف إعاقة الطفل بالملاحظة إذا لم يكن متفاعلا مع الأصوات أو من حركة عينيه وينبغي على الأسرة الإسراع في عرضه على طبيب متخصص.
* دعينا نتحدث عن تقبل الأسرة وكيفية التعامل معه!؟
_ طبعا هناك أسر تتعامل معه بشكل خاطئ بينما هناك من يتعامل آخرون بشكل فظ.
* ما هي الطريقة التي ينبغي أن تتعامل بهم أسرهم؟
_ هؤلاء في حاجة لرعاية خاصة جدا خصوصا بعد أن يصل إلى  سن معين في مساعدته على الحركة والاكل والشراب.
*هل تعتقدين ان المؤسسات الرسمية تعطي اهتماما لهذه الشريحة؟
_ هنا المعضلة _، رغم أن هناك حالات دمج لهذه الشريحة بالأطفال العاديين في المدارس لكن اعتقد بأن المحصلة تكون غير مرضية.. مثلا على سبيل المثال أن يكون طفل مختلف مع 29 آخر في فصل واحد غير عادل وقد يتعرض للتنمر والإهانة من زملائه ولذلك النتيجة غير مرضية لمستقبله وأسرته أيضا.
* هذه الشريحة تمتاز بمواهب عديدة حدثينا عنها؟
_لا تتصور مدى تمتع هولاء بمواهب عديدة وهناك من هزم اعاقته وحقق نجاحات عديدة ولكن لإبراز هذه المواهب يحتاج لرعاية خاصة.
* كيف ذلك؟
_ اولا بتأهيل أسرته في كيفية التعامل معه توفير كوادر مدربة ومؤهلة ومدارس ومعاهد خاصة.
* ما تأثير التنمر على هؤلاء؟
_ العبء النفسي أكبر على والديه في المقام الأول وقد يقود هذا الضغط إلى إنكاره من قبل الوالدين والانكار بالتأكيد نتيجة كارثية ينتج من عدم الوعي والثقافة بالطفل المختلف.
* ماهي أدوات العلاج النفسي لهذه الشريحة؟
_ طبعا عديدة لكن أهمها الرسم والسايكودراما والالعاب والتمثيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى