الأخبارمجتمع

غضب عقب إزالة السُّلطات لمحلات تجارية عشوائية أمام معرض الخرطوم الدولي

أدى إزالة السُّلطات لمحلات تجارية عشوائية أمام معرض الخرطوم الدولي إلى غضب في مواقع التواصل الاجتماعي تحت ثلاث وسوم.

ونُفذت الإزالة، يومي الأحد والاثنين، فيما يبدو من أجل معرض الخرطوم الدولي الذي يُنظم اليوم الثلاثاء ويستمر حتى نهاية يناير الجاري، بمشاركة 12 دولة و400 شركة.

وغرد آلاف الأشخاص تحت وسوم: “بدل الكشة تمكين، المحلية مالا، ما بقوم”، رافضين لإزالة المحلات التجارية التي يعتاش منها العشرات

وطالب المغردين تحت هذه الوسوم توفيق أوضاع أصحاب المحلات قبل قرار الإزالة، مطالبين والي ولاية الخرطوم بتوضيح أسباب الإزالة.وقالت لجان مقاومة بُري، وهي منطقة يتبع لها معرض الخرطوم جغرافيًا، إن صاحب أحدى المحلات ركع لجندي وترجاه ليأخذ بضاعته قبل إزالة محله عبر الآليات الثقيلة.

وأشارت إلى أن الجندي رفض رجاءات صاحب المحل.ولم تعلن السُّلطة عن أسباب إزالة المحلات التجارية العشوائية، الذين بينهم بائعات شاي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى