الأخبارمجتمع

نجل شيخ أبو زيد لـ(السوداني) : مصيري مجهول بعد إكمالي 20 عاماً في السجون وأنتظر الإعدام

قررت إدارة سجن الهدى بأم درمان؛ نقل عبد الرؤوف أبوزيد، إلى قسم الإعدامات بسجن كوبر، صبيحة أمس الثلاثاء، على خلفية دخوله في إضراب عن الطعام لمدة أسبوع، بعد تدهور حالته الصحية ليعود مرة أخرى لسجن كوبر الذي أمضى فيه (12) عاماً، ليتم نقله فيما بعد إلى سجن بورتسودان، ومن ثم تحويله إلى سجن الهدى.

وقال شقيقه عبد الملك أبوزيد أن عبد الرؤوف أبوزيد يعاني من أمراض القلب والغضروف وضيق التنفس، وأجريت له عملية قسطرة القلب، مؤكداً أن عبد الرؤوف تم وضعه في زنزانة بلا تهوية، ولا يوجد فيها حمام، وأن شقيقه ما يزال مضرباً عن الطعام احتجاجاً على سوء الأوضاع داخل السجن، وانعدام الرعاية الصحية، ويعيش في ظل ظروف قاسية، مناشداً المنظمات الإنسانية والحقوقية التدخل، وحمل عبد الملك أبوزيد إدارة السجون المسؤولية كاملة حال حدوث أي مكروه لشقيقه، موضحاً أن عبد الرؤوف ظل يتعرض لسوء معاملة بكوبر ووضع إنساني غير مقبول في حق سجين. مطالباً وزير الداخلية، ومدير عام السجون بنقل شقيقه لمكان أفضل ورعاية طبية تقديراً لحالته الصحية.

والتقت (السوداني) بعبد الرؤوف أبوزيد داخل محبسه بسجن الهدى قبل قرار نقله إلى سجن كوبر، وقال عبد الرؤوف أبوزيد إن مصيره أصبح مجهولاً بعد إكمال فترة (20) عاماً داخل سجون (كوبر، بورتسودان، الهدى وكوبر مرة أخرى)، مضيفاً في حديثه لـ(السوداني) أنه يمضي عقوبتين في آنٍ واحد انتظار الإعدام والسجن المؤبد الذي انتهت فترته مطلع العام الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى